أخبار

كل شهر ولادة طفل (شمعي) وتصريحات مدير مستشفيات البحر الأحمر في مصر

كشف الدكتور عمرو عادل مدير المستشفيات بمحافظة البحر الأحمر المصرية أن ولادة الطفل الشمعي ليست بمعدل حالة كل شهر في جنوب محافظة البحر الأحمر، بعكس ما تداولته وسائل الإعلام مؤخرا.

وقال عادل في تصريحات لـ”صدى البلد”، إن “عدد الحالات التي شهدها الجنوب خلال الـ4 سنوات الماضية وبالتحديد منذ يناير 2019، هو 4 حالات فقط بمعدل حالة كل عام تقريبا”، مشيرا إلى أنها حالات نادرة.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد قالت إن محافظة البحر الأحمر تشهد ولادة واحدة على الأقل للأطفال الشمعيين.

جاء ذلك بعد أن وضعت إحدى النساء بمدينة شلاتين جنوب المحافظة، طفلة أطلق عليها الأطباء “الطفل الشمعي” Collodion baby، أو “طفل الخريطة”، وذلك لأن شكله يشبه تقاسيم الخريطة.

وقال الدكتور محمد نصار، الذي أجرى عملية الولادة بمستشفى شلاتين المركزي، إن نوع الجنين أنثى، مرجحا أن زواج الأقارب هو السبب في تلك التشوهات، حيث إن الأبوين أبناء عمومة.

وأضاف نصار، في تصريحات صحفية، أن الطفلة ولدت دون أنف وتشوهات في القدم، والشمع يغطي جسمها بالكامل، مشيرا إلى أن الولادة كانت طبيعية والأم بصحة جيدة، والطفلة توفيت بعد أقل من 24 ساعة، وكان شكلها غريبا، ولا تستطيع إغماض عينيها ولديها فم دائري ثابت الشكل، وأطراف مشدودة لا تسهل حركتها.

وحث نصار المواطنيين على تقليل زواج الأقارب، مشيرا إلى أنه لم يكن متابعا للأم أثناء فترة الحمل، ولكنه قام بعملية الولادة فقط.

جدير بالذكر أن الطفل الشمعي أو ما يُطلق اسم “الكولوديون بيبي: Collodion Baby”، هي حالة نادرة الحدوث عالميا.

ويولد هذا الطفل مغطى بغشاء شمعي خشن وغير مرن مما يعطي للطفل شكله المميز والغريب، يكون لديه انف مفلطح وأذن مشدودة وأعين لا يقدر على اغماضها وفم دائري ثابت الشكل بحيث لا يحسن استعمال شفتيه، وأطراف مشدودة لا تسهل حركتها، ويخلو جسمه من الشعر إلا في بعض الحالات التي يقوى فيها الشعر على اختراق هذا الغشاء.

المصدر: “صدى البلد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى