متفرقات اعلامية

وائل الابرشي : مسيرته ونجاحاته ونهايته الغامضة قبل الاوان

وائل الابراشي اعلامي مصري ولد في 26 تشرين الاول / اكتوبر 1963 وتوفي في 9 كانون الثاني / يناير 2022 عن عمر 58 عاماً، جراء تدهور حالته الصحية بعد اصابته ب​فيروس كورونا​ المستجد.

عاش وائل الابراشي حياته وهو يبحث عن ​الحقيقة​ وتميز بالقيام بتحقيقات معمقة عن قضايا مجتمعية في مصر وفي العالم العربي.

بداياته المهنية في الصحافة المكتوبة

بدأ وائل الابراشي حياته المهنية في صحيفة ​روز اليوسف​ كصحفي تحقيقات ثم تولى رئاسة تحرير عدد من الجرائد منها صوت الامة، والصباح. كتب مقالات في قضايا مهمة مثل قضية لوسي أرتين– غرق عبّارة السلام- مقتل المجند سليمان خاطر- مذبحة بني مزار- معاناة مرضى الإيدز في مصر- أسباب اغتيال السادات وغيرها من القضايا الاجتماعية التي جلبت له المتاعب القضائية. اتهم خلال رئاسة الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك ب66 قضية نشر ونال فيها البراءة بعد ايام من ثورة كانون الثاني / يناير 2011.
اهم ما كان يميز وائل الابراشي حسب احد اصدقائه انه يتوخى الدقة، فهو لا يسعى وراء الاثارة ولا يحب الطبخة الصحفية المسلوقة بل كان يصبر كصياد السمك حتى تصله الوثائق والمستندات ولا يهتم ابداً بالفرقعة الاعلامية.

حياة وائل الابراشي الشخصية

الاعلامي وائل الابراشي متزوج من السيدة سحر الابراشي ولدية ابنة وحيدة اسمها فرح. حصل على جائزة افضل اعلامي مصري في مهرجان الفضائية العربية ورفض منصب وزير الاعلام واصفاً نفسه اعلامي مهتماً بقضايا المواطن.

إصابته بفيروس كورونا ووفاته في 9 كانون الثاني / يناير 2022

 

انقطع الاعلامي وائل الابراشي عن تقديم برنامجه “التاسعة” جراء اصابته بفيروس كورونا 26في كانون الاول /ديسمبر 2020، وحجز فى مستشفى زايد التخصصي وكانت حالتة في بداية الإصابة مستقرة، وبالرغم من شفائه من الفيروس إلا أنه كان يعاني من تداعياته وتلف جزء كبير من الرئة .ظل الإبراشي بالمستشفى لأشهر طويلة يعاني من تداعيات فيروس كورونا إلى أن وافته المنية في 9 كانون الثاني / يناير 2022، لينتهي مشوار صراعه مع المرض.
اثارت وفاته جدلاً اذ قامت زوجته السيدة سحر بإتهام أحد الأطباء بالتسبب في الوفاة. وأصدرت نقابة الاطباء في مصر بيانا للرد على الجدل المثار مؤخرا حول وفاة وائل، واتهام أحد الأطباء بالتسبب في الوفاة.
كما أعلنت النقابة إدانتها لكلمات السب في حق أطباء مصر، التي حملتها زوجة الفقيد التي وصفت الأطباء بـ”القتلة” وطلبت منها تقديم التقارير الطبية والمستندات الدالة على صحة ادعائها، وستقوم النقابة بدراسة إتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى